الأربعاء 21 أغسطس 2019

«زمالك فانز» ينشر إيجابيات وسلبيات جروس.. على مدار الموسم

السبت ٠١ يونيو ٢٠١٩

«زمالك فانز» ينشر إيجابيات وسلبيات جروس.. على مدار الموسم

بقلم – راجي إبراهيم: انتهت علاقة نادي الزمالك بالمدير الفني جروس بعد أن شارك الزمالك في عهده في خمس بطولات .. ظفر ببطولتين منهم وهما كأس السوبر المصري السعودي وكأس الكونفدرالية الأفريقية .. وغادر بطولة كأس زايد العربية .. ولا يزال الزمالك مشاركا ببطولتين وهما بطولة الدوري المصري وبطولة كأس مصر

وشهدت تجربة جروس مع الزمالك إيجابيات وسلبيات إليكم أبرزها :

إيجابيات جروس

& تحمل جروس رئيس نادي الزمالك بكل أفعاله وتصريحاته وتدخلاته وتجنب أن يدخل معه في صدامات

& احترم جروس تعاقده مع الزمالك واستمر رغم كل الصعوبات والمعوقات التي واجهته .. ولم يهرب أو يستقيل كما فعل غيره من مدربي الزمالك السابقين

& تمتع جروس خلال مهمته مع الزمالك بضبط النفس والنضج الكروي والثبات الانفعالي .. وظهر ذلك جليا في مواجهة إساءات رئيس النادي المتكررة .. وفي تصريحاته عقب المباريات التي يخرج منها الزمالك خاسرا أو متعادلا .. وأمام الأهداف المؤكدة الكثيرة التي أهدرها لاعبو الزمالك خلال الموسم

& قلل الكثير ( وعلى رأسهم رئيس نادي الزمالك ) من قيمة إنجاز جروس في قيادة الزمالك للفوز ببطولة كأس السوبر المصري السعودي معللين ذلك بأن البطولة تحققت من خلال الفوز في مباراة واحدة .. إلا أن الحقيقة أن جروس قبل المواجهة بشجاعة عكس بعض الأندية التي هربت من مواجهة الهلال السعودي .. كما أن زمالك جروس خطف اللقب من بين فكي أفضل ناد عربي وآسيوي آنذاك وعلى أرضه وبين جماهيره المرعبة وأمام المدير الفني العالمي خيسوس وأمام لاعبين سوبر

& نجح جروس في قيادة الزمالك للظفر بالبطولة الكونفدرالية الأفريقية .. ويحسب لجروس أنه حقق اللقب رغم أنها أول مشاركة أفريقية له كمدير فني .. ويحسب له أنه حقق اللقب رغم تعرض الفريق لبعض العثرات في مشوار البطولة .. ويحسب له أنه قاد الزمالك للفوز على أندية كبيرة كالنجم الساحلي التونسي والأندية المغربية نهضة بركان واتحاد طنجة وحسنية أغادير

& في الوقت الذي لم يقنع عبد الله جمعة جماهير الزمالك كلاعب جناح .. وفي الوقت الذي لم يقدم ظهيري الجبهة اليسرى أحمد أبو الفتوح وبهاء مجدي المستوى المرضي .. نجح جروس في توظيف عبد الله جمعة في مركز الظهير الأيسر ليصبح الظهير الأيسر رقم واحد في مصر

سلبيات جروس

& لم يتبع جروس سياسة التدوير رغم مشاركة الزمالك في خمس بطولات .. وكان إشراك بعض اللاعبين في حالة الإيقاف أو الإصابات فقط  ما نتج عنه إرهاق بعض اللاعبين

& الإصرار على إشراك بعض اللاعبين رغم انخفاض مستواهم خلال فترات الموسم مثل كهربا واوباما وإبراهيم حسن والنقاز وخالد بو طيب وكاسونجو

& لم يمنح فرص حقيقية لمشاركة العديد من اللاعبين على رأسهم أيمن حفني ومدبولي ومحمد حسن وأحداد

& شهدت الكثير من المباريات عدم استخدام جروس للتغييرات الثلاثة .. والأغرب أنه لم يكن يستخدم التغييرات بالأوقات المحتسبة بدلا من الضائع بالمباريات التي كان الزمالك يسعى وقتها لانتهاء المباراة بنتيجتها الحاصلة

& لم يحقق جروس الفوز مع الزمالك في مواجهة الأندية المنافسة ببطولة الدوري .. حيث تعادل وخسر أمام بيراميدز .. وتعادل مع الأهلي

& لم يعالج جروس مشكلة إهدار لاعبي الزمالك الفرص السهلة .. حيث تنافس كهربا واوباما وإبراهيم حسن وكاسونجو وبوطيب في إهدار العديد من الأهداف المحققة التي كانت كفيلة بتحسين أوضاع الزمالك بكافة البطولات

خاتمة

اتفقنا أو اختلفنا مع جروس .. اعتبرنا تجربته ناجحة أو فاشلة .. رغبنا في استمراره أو رحيله .. كل ذلك مقبول .. ولكن الغير مقبول بالمرة هو الطريقة المهينة التي تم توديع جروس بها بعد انتهاء عقده .. فمن غير المقبول أن ( يشوح ) له رئيس النادي عند خروجه من مباراة الإنتاج الحربي .. من غير المقبول أن يمنع من دخول غرفة الملابس .. من غير المقبول أن يمنع من ركوب اوتوبيس الفريق .. نادي الزمالك أعظم وأكبر بكثير من تلك التصرفات المسيئة المهينة .

راجي إبراهيم
ناقش الكاتب على تويتر

لا توجد مباريات

لا توجد مباريات

لا توجد مباريات