الجمعة 20 سبتمبر 2019

الأهرام: الخسارة فى المغرب لا «تربك» الزمالك.. وتفاؤل بـ«التعويض» فى برج العرب والفوز بالكونفيدرالية

الثلاثاء ٢١ مايو ٢٠١٩

الأهرام: الخسارة فى المغرب لا «تربك» الزمالك.. وتفاؤل بـ«التعويض» فى برج العرب والفوز بالكونفيدرالية

امتزجت مشاعر بعثة فريق الزمالك واختلطت ما بين تفاؤل وثقة فى القدرة على تعويض خسارة ذهاب نهائى الكونفيدرالية بهدف أمام نهضة بركان المغربي، وما بين حزن بسبب هذه الخسارة التى جاءت فى توقيت قاتل ولم يكن يستحقها الزمالك، وما بين هذا الشعور وذاك كانت تأكيدات لاعبى الزمالك بأنهم سيقاتلون فى برج العرب الأحد المقبل لتعويض تلك الخسارة والفوز بأكثر من هدف للفوز بلقب الكونفيدرالية لأول مرة فى تاريخ النادي.

ورغم ان الخسارة بهدف ليست بالنتيجة السيئة التى قد تضع الزمالك فى ورطة خلال العودة فى برج العرب، فإن ما أحزن الجميع هو توقيت الهدف بعد أن نجح الدفاع فى تقليص خطورة هجوم نهضة بركان القوى بالإضافة إلى تألق عمر صلاح حارس الفريق الرائع الذى قدم مباراة قوية ونجح فى التصدى لأكثر من كرة خطيرة خلال المباراة.

وتحولت مدينة بركان الهادئة إلى شعلة من النشاط والأفراح بعد ان جابت الجماهير شوارع المدينة للاحتفال بفوز فريقها، خاصة أنها لم تكن تتوقع قدرة اللاعبين على مواجهة فريق الزمالك لما له من تاريخ حافل وخبرات كبيرة فى القارة.

وبعد هذه النتيجة كان من المهم التعرف على فكر جروس للقاء العودة، فقال المدرب: لأول مرة أشعر بالحزن من نتيجة لقاء خلال مشوار الفريق فى البطولة، فلم نكن نستحق تلك الخسارة وكنا على الأقل نستحق التعادل، ولكن هذه هى كرة القدم، فقد حاولنا اكثر من مرة تهديد مرمى المنافس وتسجيل الأهداف لكن لم يحالفنا التوفيق وكان لدينا فرص خطيرة لم نستغلها، كما ان فريق نهضة بركان قوى ومنظم ولديه هجوم قوى جدا، وكان لدينا بعض الملاحظات التى أوضحناها للاعبين قبل اللقاء، لكن الأهداف دائما ما تأتى من أخطاء، ونفى جروس أن يكون طلب من اللاعبين الاندفاع الهجومى والتخلى عن أسلوب الدفاع فى اللحظات الأخيرة من عمر المباراة والتى شهدت هدف كودجو القاتل، وأضاف: سأتحدث مع اللاعبين لأعرف سبب اندفاعهم نحو الهجوم وكانت المباراة على وشك الانتهاء، ولماذا غابت التغطية خلال الهجمة المرتدة التى جاء منها الهدف، وأعد الجماهير بالقتال فى برج العرب من أجل تصحيح الأوضاع وتحقيق الفوز بأكثر من هدف لضمان الحصول على لقب البطولة. وعلى مستوى الإدارة، عبر رئيس نادى الزمالك عن رضاه التام عن أداء اللاعبين وجهدهم خلال المباراة إلا أنه عبر عن حزنه وغضبه من نتيجة اللقاء، وانتقد إدارة جروس للمباراة خاصة فى الدقائق الأخيرة من عمر المباراة والتى كانت تحتاج إلى يقظة وزيادة دفاعية، لكن العكس هو ما حدث وكلف الفريق هدفا بلا داع، وعبر رئيس الزمالك عن تفاؤله بقدرة لاعبيه على تجاوز عقبة لقاء العودة وتحقيق الفوز والحصول على اللقب القاري.

أما أمير مرتضى المشرف على الكرة بالنادي، فأعلن رضاه التام عن الأداء والنتيجة، واعتبرها جيدة وليست مخيفة أو حاسمة فى تحديد وجهة اللقب، وأشاد بالأداء والروح التى لعب بها الفريق رغم أن من بينهم من لم يشارك من قبل إفريقياً أو من كان غائبا لأشهر عديدة وبعيدا عن لياقة المباريات.

وقال: الخسارة بهدف سلاح ذو حدين، وسنستغلها لتحفيز اللاعبين والقتال فى لقاء العودة من أجل تحقيق نتيجة إيجابية تضمن الحصول على اللقب، ولعب الزمالك امام منافس قوى وعنيد ولديه مهارات على أعلى مستوى ومثلث هجومى قوي، مشيرا إلى أن المباراة قدمت لنا حارس مرمى رائعا وقويا، واثبتت أن لاعبى الزمالك جميعا على القدر نفسه من المستوى والمهارة، ورغم ان الفريق يخسر جهود النقاز وعمر السعيد فى لقاء العودة إلا أننا نملك حازم إمام وحميد أحداد، بالاضافة إلى عودة خالد بوطيب بعد الشفاء من الإصابة.

وأشار أمير إلى أنه يتمنى امتلاء مدرجات إستاد برج العرب عن آخرها، وأن توجد الجماهير بكثافة لتؤازر فريقها وتمنحه الثقة مع تجنب وضع اللاعبين تحت الضغط حتى نستطيع تحقيق الفوز والحصول على اللقب.

لا توجد مباريات

لا توجد مباريات

لا توجد مباريات