الثلاثاء 13 نوفمبر 2018

ضربات جزاء الزمالك المهدرة سوء توفيق للاعبين أم سوء مهارة

الخميس ١١ يناير ٢٠١٨

كتب : عمر محمد

ضربات جزاء الزمالك المهدرة سوء توفيق للاعبين أم سوء مهارة

اعتاد بعض لاعبي الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك إهدار ركلات الجزاء في مباريات حاسمة، وكانت كفيلة بإعادة تصحيح مسار الزمالك في بعض المباريات والبطولات على مدار الفترات السابقة، وأصبحت ضربات الجزاء القليلة التي تحتسب للزمالك نقمة بقدر ما هي نعمة.

في مباراة الزمالك والأهلي موسم 2013-2014 إبان الدورة الرباعية أهدر محمود فتح الله مدافع الفريق السابق ضربة جزاء كانت كفيلة بتعادل الزمالك بعدما تقدم الأهلي بهدف عكسي لأحمد توفيق لاعب الزمالك في مرماه.

في مباراة القمة أيضا موسم 2014-2015 تقابلا الفريقين في مباراة السوبر المصري وأضاع محمد كوفي ركلة ترجيحية، ومن بعده إبراهيم صلاح لاعب خط وسط الزمالك السابق ليخسر الزمالك البطولة.

تقابل الزمالك والأهلي في مباراة السوبر في دولة الإمارات، وبعد أن تقدم الزمالك بهدف لنجمه السابق عمر جابر، حصل الزمالك على ركلة جزاء أهدرها محمود عبد المنعم كهربا لاعب الزمالك حينها على غير رغبة الجهاز الفني ليخسر الزمالك المباراة والبطولة التي كانت ستنقل الفريق لمكانة أخرى.

أهدر مصطفى فتحي لاعب الزمالك المعار للتعاون السعودي في مباراة سموحة الموسم الماضي ركلة جزاء تسببت في خسارة الزمالك للمباراة ورحيل الجهاز الفني للزمالك حينها بقيادة محمد حلمي.

أهدر باسم مرسي خلال الدور الأول للدوري الحالي ضربة جزاء أمام نادي إنبي وانتهت المباراة بالتعادل؛ أدت إلى فقدان نقطتين هامتين في مشوار الفريق بالدوري.

كما أهدر صلاح عاشور لاعب الزمالك الحالي ضربة جزاء أمام طلائع الجيش أدت إلى خسارة الزمالك للثلاث نقاط وإقالة نيبوشا المدير الفني السابق للزمالك من منصبه.

وأهدر أيضا باسم مرسي مهاجم الزمالك ضربة جزاء أمام الأهلي في المباراة التي جمعت بينهما مؤخرا كانت كفيلة بعودة الزمالك للمباراة ولما لا تحقيق الفوز.

لا توجد مباريات

لا توجد مباريات

لا توجد مباريات