الإثنين 16 يوليو 2018

مباراة التتويج تحتاج إلى واقعية الأداء و خيالات البعض!

الأحد ٢٣ أكتوبر ٢٠١٦

مباراة التتويج تحتاج إلى واقعية الأداء و خيالات البعض!

بعد أقل من 36 ساعه إن شاء الله سيدخل الزمالك مباراة العودة و التتويج أمام فريق صنداونز الجنوب أفريقي.

نعم إنها مباراة عودة الزمالك من تلك الخسارة الثقيلة التي حدثت في جنوب أفريقيا، كما أنها مباراة التتويج بكأس الأبطال السادسة إن شاء الله.

سوف لا تكون مفاجأة أن يحرر الأبطال الكأس الأسيرة من بين أقدام لاعبي فريق صنداونز الجنوب أفريقي، و إنما المفاجأة إن حدثت ستكون أن لا يتعامل الزمالك مع المباراة بالشكل الذي يفتح باب الطريق إلى منصة التتويج على مصراعيه، لانريد من اللاعبين داخل خطوط الملعب مستحيلاً بل نريد منهم أن يكونوا رجالاً.

نعرف أن باب الطريق إلى منصة التتويج أحكمت إغلاقه ثلاثة أهداف استقبلتها شبكة أحمد الشناوي الذي خرج من مباراة الذهاب مصاباً و سيحتاج الأمر إلى مجهود خارق من اللاعبين ليتم تحطيم ذلك الباب، و الجميع يعلم أن الطريق إلى منصة التتويج تزينه الورود و لكنه مفروشا بالأشواك التي لن تكون عائقاً للبطل إذا أراد أن يهدي عشاقه فرحة الفوز.

إن التعامل مع المباراة يجب أن يكون في حدود المطلوب تحقيقه، و المطلوب تحقيقه ليس بأي حال من الأحوال غير الصعود إلى منصة التتويج، يعني طلب مشروع جدا و غير مستحيل في نفس الوقت.

جماهير الزمالك العظيمه تهيأت لمساندة الفريق و استعدت لأن تكون اللاعب رقم واحد في مباراة التتويج، فلا تخذلونا و كونوا رجالاً نفرح بكم و معكم.

المدير الفني مؤمن سليمان سوف يعود إلى اسلوبه الذي عودنا عليه، واقعية التشكيل و الأداء في نفس الوقت و لذا فإن احتمال تواجد هؤلاء الأبطال لن يكون مفاجأة.

نتوقع أن يبدأ المباراة بهذا التشكيل:

– محمود عبد الرحيم جنش حارسا للمرمى

في الخط الخلفي يلعب

– رمزي خالد يعود إلى مركزه في اليمين

– علي جبر و إسلام جمال قلبين دفاع

– علي فتحي يعود إلى مركزه في اليسار

في الوسط المدافع

– أحمد توفيق يمين

– طارق حامد على الدايره

– معروف يوسف شمال

في الوسط المهاجم

– أيمن حفني و معه ستانلي

– و باسم مرسي مهاجم وحيد

و يجلس خارج الخطوط كل المقيدين في القائمه بما فيهم أحمد الشناوي و يغيب محمد إبراهيم للإصابة.

تحتاج المباراة إلى بعض خيالات اللاعبين و خاصة أيمن حفني بما لديه من مواهب أهمها القدرة على اختراق الدفاعات من الوسط في مواجهة مباشرة للمرمى.

تحتاج المباراة إلى كرات طارق حامد الطوليه إلى ستانلي السريع و قد فعلها مع المنتخب في مباراة الفوز الأول له.

تحتاج المباراة إلى إهتمام اللاعبين بكل التفاصيل الصغيرة التي ستكون سبباً في الوصول إلى منصة التتويج إن شاء الله.

ان غداً الأحد ليس ببعيد

و لن تقبل منكم الجماهير غير الأداء الرجولي الواثق.

محمود غباشي

لا توجد مباريات

لا توجد مباريات

لا توجد مباريات