الأربعاء 12 ديسمبر 2018

في عهد مرتضى منصور.. الزمالك أصبح يفوز بالبطولات ويضم أفضل النجوم، انتهى زمن الإنكسار

الأحد ٠٧ أكتوبر ٢٠١٨

في عهد مرتضى منصور.. الزمالك أصبح يفوز بالبطولات ويضم أفضل النجوم، انتهى زمن الإنكسار

تتفق أو تختلف مع مرتضى منصور.. أصبح لنادي الزمالك شكل ورونق مع رئيس النادي الحالي، بعد ان كان يخشى الجميع ان نهبط للدرجة الثانية على يد أحد الرؤساء السابقين، ولا نقول كلام مرسل، فحسام حسن تولى تدريب الزمالك ونحن في المركز الـ 13 بالدوري وكان البعض يتوقع بالفعل هبوطنا بعد إنهيار النادي تماماً على كل المستويات.

في عهد أحد الرؤساء السابقين والذي تولى الرئاسة لمدة تقترب من السبع سنوات – والطبع الكل يعرفه – لم نكن نفوز على الأهلي ولم نكن نفوز بأي بطولة، حتى بطولة كأس مصر «اليتيمة» التي حزنا عليها في عهده كانت «بطلوع الروح»، وكان الزمالك يضم في صفوفه جيل عمرو الصفتي وأحمد غانم ورفاقهما.!

ومررنا بعهد ناديك يناديك والشحاته على الزمالك.. ولكن الآن انت في عهد مرتضى منصور، المشجع يتمنى ورئيس النادي يحقق، أصبح سقف التعاقدات مع أبرز اللاعبين والنجوم مفتوح أمامنا، نتمنى ونطلب بدون قلق، أصبحنا نتحدث عن صفقات بالملايين والتعاقد مع مدرب أجنبي بخمسين مليون جنيه في الموسم ولاعب تتكلف صفقة ضمه ما يقترب من أربعة ملايين يورو.!

في عهد مرتضى منصور الذي يقترب من الخمس سنوات تقريبا فزنا ببطولة الدوري الممتاز وأربع بطولات كأس مصر وكأس السوبر المصري وكأس السوبر المصري السعودي.. ويتم علاج ما السنوات السابقة التي تم هدم الزمالك فيها تماماً على كل المستويات.

الزمالك مثل الدولة التي كانت مهزومة في الحرب، وبدأت تجمع شتاتها، وتبني نفسها من جديد، فسبع بطولات فيما يقترب من خمس سنوات أمر ليس بالسئ، وسط سداد مديونيات النادي المتراكمة بعشرات الملايين للكثير من الجهات، حتى الإرث الذي ورثه عن أحد الرؤساء مازال الزمالك يعاني منه، بسداد ملايين الجنيهات للاعبين الأجانب السابقين مثل كريم الحسن وأجوجو وريكاردو وعبد الله سيسيه وغيرهم، ولاعبين محليين أيضاً مثل عبد الواحد السيد ومحمود فتح الله وأحمد حسن وغيرهم.. ونعاني من إحتمالية خصم نقاط من قبل الفيفا بسبب ذلك.!

سبع بطولات فاز بها مرتضى منصور كرئيس لنادي الزمالك، ووصلنا لنهائي دوري أبطال أفريقيا.. وسدد الكثير من المستحقات، مثل مستحقات الضرائب المصرية بالكامل من سنة 96 وسدد مستحقات جميع اللاعبين المحليين السابقين والكثير من اللاعبين الأجانب ويتبقى القليل منهم، لنتجه نحو نادي بدون مديونية لأحد، بل خزينة الزمالك تعج بالأموال وعشرات الملايين.

ورغم ان وضع الزمالك في بطولة الدوري الماضية لم يكن على ما يرام، وكانت هناك تدخلات غير مقبولة من مرتضى منصور بتغيير العديد من المديرين الفنيين وتغيير قوام الفريق بالكامل مع بداية كل موسم، إلا ان الموسم الجاري قد يعود المارد الأبيض لقنص البطولات المحلية، بعد إفتتاح الموسم ببطولة السوبر المصري السعودي.

تشتم الجماهير نسمات عهد الرئيس الخالد طيب الذكر كمال درويش رئيس نادي الزمالك الأسبق، والذي كان الزمالك صائداً للبطولات في عهده، حتى فزنا بستة بطولات في موسم واحد.

لسنا مع مرتضى منصور كشخص، لأننا كنا ضده إبان عهد كمال درويش وكان هذا واضح وجلياً للجميع لأسباب معروفة لا داعي لإستعادتها حالياً، ولكن الآن نحن معه لأنه رئيس نادي الزمالك، ونراه يعمل لمصلحة رفعة شأن القلعة البيضاء.. وعندما يخطئ نقول ونتحدث ونلوم وبكل وضوح من أجل زمالك أفضل.!

تذكروا ان مرتضى منصور انتشل نادي الزمالك من السقوط الذي آل إليه على يد بعض المنتفعين، ومازال يحارب لإعادة الزمالك للمجد، والزملكاويه على العهد.!

لا توجد مباريات

لا توجد مباريات

لا توجد مباريات