الأحد 16 ديسمبر 2018

الخطايا التدريبية لـ «نيبوشا» خلال مشواره التدريبي مع الزمالك

الجمعة ١٥ ديسمبر ٢٠١٧

كتب : عمر محمد

الخطايا التدريبية لـ «نيبوشا» خلال مشواره التدريبي مع الزمالك

قاد المدير الفني المونتتنيجري “نيبوشا” نادي الزمالك في”12″ مباراة ببطولة الدوري العام بواقع “36” نقطة، تمكن من تحقيق “19” نقطة، إلا أنه فقد “17” نقطة.

ونال الفريق ثلاثة هزائم أمام سموحة 2/0، وأمام مصر للمقاصة 3\1، وأمام الإسماعيلي 1/0، وتعادل مع الإنتاج، طنطا، إنبي والرجاء، واستقبلت شباك الزمالك 12 هدف، وسجل لاعبيه 17 هدف.

وفي بطولة الكأس حقق نيبوشا مع الزمالك فوزا على المنيا بهدف في دور الـ 32، وفاز على حرس الحدود بثلاثية في دور الـ 16 بالبطولة.

فمنذ استقدام “نيبوشا” مديرا فنيا للزمالك واصل الفريق الترنح والسقوط وأصبح يعيش الفريق أجواء فنية غير مستقرة بعدم تمركز اللاعبين جيدا داخل الملعب، وسهولة فقدان الكرة، وإهدار الفرص السهلة وسوء مستوى اللاعبين.

«افتقاد هوية الفريق»

بعد خوض الزمالك لإثني عشر مباراة بالدوري لم يتمكن “نيبوشا” من تثبيت هيكل أساسي للفريق؛ وكان يقوم بتغيير خمسة لاعبين دفعة واحدة، فتاره يبدأ بـ “كاسونجو” في الهجوم وتارة بـ “خالد قمر” و”باسم مرسي” سويا، كما يدفع بـ “طارق حامد” و”دونجا” في خط الوسط، ومرة “طارق حامد” و”محمد أشرف روقه” و”أحمد داوودا”، مما أدى إلى افتقاد التجانس بين اللاعبين.

«عدم قراءة المنافس وسير المباراة»

أثبت “نيبوشا” عدم درايته بقراءة مباريات المنافس واللعب على أضعف خطوطه، بخلاف تغييراته الخاطئة أثناء المباريات وحدث ذلك في مباراتي سموحة والمقاصة والتي خسرهما الزمالك بثلاثية في كل مباراة، فمع رغبة نيبوشا الرجوع للمباراة وتعويض الأهداف كان يدفع بعدد المهاجمين على حساب تقليص عدد المدافعين ولاعبين خط الوسط دون الأخذ بالاعتبار توزيع أدوار اللاعبين داخل الملعب.

«مسلسل نزيف النقاط السهلة»

أفقد “نيبوشا” الزمالك 17 نقطة بعد مرور 12 جولة خاضها الفريق في مضمار مسابقة الدوري العام كانت كفيلة بتصدره جدول ترتيب المسابقة منذ البداية حيث تعرض لثلاث هزائم من سموحة ومصر للمقاصة وأخيرا الإسماعيلي، وتعادل مع فرق متوسطة المستوى هذا الموسم كالإنتاج وطنطا وإنبي والرجاء متذيل الترتيب.

«عدم تجهيز البديل الكفء»

لم ينجح “نيبوشا” في إيجاد البديل الكفء للاعبين المصابين أو الهابطين أدائهم الفني، وإصراره على الدفع بمهاجم وصانع ألعاب الفريق “أوباما” في مركز المدافع الأيمن رغم عدم إدراكه بالمهام والواجبات الدفاعية.

«هبوط مستوى اللاعبين»

لم يتمكن نيبوشا في الحفاظ على مستوى اللاعبين حيث هبط مستوى خط الدفاع، وعدم قدرته على النهوض بالمستوى الفني لمهاجمي الفريق “باسم مرسي”، و”كاسونجو”، كما لم يستطع الحفاظ على البداية الرائعة لمحمد أشرف “روقة”، و”أحمد مدبولي” مع الزمالك، بخلاف اختفاء المهارة بين أقدام اللاعبين، والمستوى البدني المتواضع للفريق. 

«لا يتحمل الضغط»

أثبت “نيبوشا” بأنه مدرب ضعيف الشخصية من الناحية الفنية أو الناحية النفسية ولا يتحمل ضغط المبارايات، كما أنه أخفق في احتواء الاعبين اللذين لم يشاركوا في المباريات، مما أدى لعدم الرضا عليه سواء من جانب مسئولي نادي الزمالك أو الجماهير العريضة للنادي.

لا توجد مباريات

لا توجد مباريات

لا توجد مباريات