الأحد 26 مايو 2019

اعتزال «حسني عبد ربه» قيصر الدراويش وقاهر الصليبي وأفضل لاعب بأمم إفريقيا 2008

الخميس ١٧ يناير ٢٠١٩

اعتزال «حسني عبد ربه» قيصر الدراويش وقاهر الصليبي وأفضل لاعب بأمم إفريقيا 2008

أعلن حسني عبد ربه لاعب خط وسط فريق الإسماعيلي والمنتخب الوطني السابق والملقب بالقيصر اعتزاله لكرة القدم والاكتفاء بما قدمه داخل المستطيل الأخضر خلال مسيرة دامت نحو 17 عامًا في الملاعب العالمية والعربية والمصرية.

كتب قيصر الدراويش صاحب الـ 34 عام نهايته في الملاعب بشكل مفاجئ متمنيًا أن يسدل الستار على مسيرته الكروية وهو يحمل درع دوري أو كأس بطولة إلا أنه اكتفى بمقطع مسجل يعلن من خلاله قراره الأصعب على أي لاعب كرة قدم.

بدأت المسيرة الكروية لأفضل لاعب في بطولة أمم إفريقيا 2008 خلال موسم 2001 برفقة الإسماعيلي وتوج بلقب الدوري العام وهو أصغر لاعب حينها بالدوري.

توجه لاعب الإسماعيلي نحو الأراضي الأوربية من خلال بوابة فريق ستراسبورج الفرنسي وخاض معه حوالي 26 مباراة إلا أنه عاد معارًا للدراويش قبل أن يعود بصفة نهائية نهاية الموسم.

لعب عبد ربه لنادي اتحاد جدة السعودي لمدة ستة أشهر على سبيل الإعارة موسم 2012، وقضى موسم أخر مع فريق النصر السعودي، والكأس وشارك ببطولة كأس العالم للأندية، ثم انتقل لفريق النصر السعودي لكنه لم يدم طويلًا.

تشرف قائد الإسماعيلي السابق بتمثيل قميص منتخب مصر بكأس الأمم الإفريقية 2008 و2010 ونال لقب أفضل لاعب ببطولة 2008 بعد أن قدم أداءًا رائعًا، كما شارك مع المنتخب بكأس القارات 2009.

تعرض ابن مدينة الإسماعيلية لإصابة الرباط الصليبي 3 مرات إلا أنه تحامل على نفسه وعاد أقوى مما كان عليه ليثبت للجميع بأن الإصابات ليست سوى مراحل بعمر لاعب كرة القدم وتنقضي.

حاز (حبيب الغلابة) على لقب الدوري مع الإسماعيلي موسم 2001، وكأس أفريقيا للشباب دون 20 عامًا مع منتخب مصر عام 2003، ولقبا كأس الأمم الإفريقية مع المنتخب الوطني الأول ببطولتي 2008 و2010، ودوري الألعاب العربية عام 2007، ولقب الدوري والكأس الإماراتي مع أهلي دبي عام 2008، وشارك في كأس العالم للأندية عام 2009 مع النادي الإماراتي.

شهدت مسيرة القيصر الكروية نجاحات وإخفاقات إلا أنه دون اسمه بحروف بارزة داخل قلعة الدراويش والمنتخب الوطني كأحد أفضل لاعبي كرة القدم المصرية وأحد رموزها على مر عصورها وأزمانها يستحق من خلاله تكريم من الاتحاد المصري لكرة القدم كأقل شيء يقدم له لإنجازاته ومشواره الكروي الحافل.

لا توجد مباريات

لا توجد مباريات

لا توجد مباريات